الجمعة، 11 يناير 2019

الاستثمار في كينيا

يعتبر الكثير من الناس الغير متعمقين في الشأن الإفريقي إن السكان في كينيا يعيشون في البراري و يسكنون الأكواخ المصنوعة من الطين و يمارسون التقاليد و العادات الإفريقية القديمة, و لكن هذه الاعتقادات كلها خاطئة تماما فاقتصاد نيروبي العاصمة الكينية يعد من أسرع إقتصادات المدن الإفريقية نموا في هذا الوقت الراهن, و هذا راجع إلى أنها تمتلك تكنولوجيا متطورة في الشرق الإفريقي, و يوجد أيضا الفنادق الفخمة و المطاعم و صالات التزلج و تعرف أيضا ناطحات السحاب و مراكز التسوق الكبيرة, كما تعتبر من المناطق الإفريقية جذبا للمستثمرين الأجانب من جميع أنحاء العالم. و في هذه التدوينة سنتكلم عن الاستثمار في كينيا و سنتطرق إلى الأسباب و الدوافع الني تدفع المستثمرين الأجانب إلى التوجه إلى هذا البلد الإفريقي بغرض الاستثمار, كما سنتطرق أيضا إلى أهم المشاكل التي قد تواجه المستثمرين الأجانب في هذا البلد و كيفية تفاديها بالإضافة إلى أهم المجالات التي يمكنك الاستثمار فيها, كما سنتكلم عن تكاليف تأسيس الشركات و كذا رأس المال المطلوب لبدأ العمل و رسم طريق النجاح.

-        أسباب الاستثمار في كينيا:
لقد ذكرنا في مقدمة التوينة إن عدد كبير من المستثمرين الشباب يتوافدون من كل أنحاء العالم إلى الاستثمار في كينيا, و هناك عدة أسباب التي تجعلهم للاستثمار في هذا البلد الإفريقي, نذكر منها:
+ تكاليف تأسيس شركة قليلة جدا.
+ هناك عدد كبير من الفرص الاستثمارية في مجالات مختلفة و متعددة.
+ عدم وجود قيود على الصرف و الاقتصاد حر.
+ تعتبر إفريقيا بأكملها و ليس فقط كينيا أرض خصبة للاستثمار و هذا راجع إلى قلة المنافسين.
+ 25% هي نسبة الضرائب.
+ الحصول على إعفاءات ضريبية تصل حتى قضاء عشر سنوات في الاستثمار هناك.
+ إعفاءات ضريبية على القيمة المضافة على المواد الخام و المعدات بالنسبة للمشاريع الصناعية.
+ السكان في العاصمة الكينية نيروبي يعرفون بالطيبوبة و حب المساعدة و هذه المعلومة مؤكدة و بشهادة الكثير من الأجانب الذين يقيمون هناك.
+ درجة الحرارة تصل دائما إلى 25 درجة و الشمس دائما ساطعة طوال اليوم في كينيا.

-        المشاكل في كينيا:
في كل بلد في العالم ستجد ما يميزه و ما يسئ إليه, و هذا البلد الإفريقي لا يختلف عن باقي دول إفريقيا و لا العالم باكمله, فكينيا أيضا تعاني من بعض العوامل و السلبيات و المشاكل و التي يمكنك التعامل معها, و هناك من لا يستطيع التعامل معها. نذكر منها:
+ اختناقات مرورية في الطرق في أوقات الذروة و كما أن المواصلات سيء شيء ما.
+ نشوب أعمال شغب و عنف عقب خلافات سياسية او خلافات قلبية, كما يمكنك تجنبها حين تهدأ الأوضاع هناك.
+ التلوث الناتج عن السيارات القديمة و المكابح البدائية و غيرها من المشاكل الناتجة عن السيارات.

-        أهم مجالات الاستثمار في كينيا:
لا يقتصر الإستثمار في كينيا على مجال واحد او إثنين, و لكن هناك عدة مجالات مهمة, نذكر منها:
+ التصنيع الزراعي.
+ الصناعات الجلدية.
+ الثروة الحيوانية والسمكية.
+ الزراعة.
+ البستنة.
+ صناعة الملابس والغزل والنسيج.
+ تطوير البنى التحتية.
+ السياحة والترفيه.
+ البناء والتعمير.
+ تكنولوجيا المعلومات.
+ مجالات أخرى.

-        تأسيس شركة:
بمبلغ 500 دولار أمريكي هو مصاريف تأسيس شركة,  صفر هو رأس المال اللازم للتأسيس, فهدا الرقم جد منخفض لهذا كينيا هي مقص الكثير من المسثتمرين الشباب الدي يطمحون إلى النجاح في مشاريعهم, فكثير من الشباب لديه مبلغ صغير قد لا يوفر له العيشر لأسبوع ان يصبح رأس مال كافي لتأسيس مشروع في كينيا.