الاثنين، 14 يناير 2019

الاستثمار في التشيك

تتربع دولة التشيك على المرتبة الأولى من بين دول أوروبا الوسطى و أوروبا الشرقية من حيث رصيد الاستثمار الأجنبي المباشر, كما يعد اقتصاد دولة التشيك واحد من الاقتصادات الصناعية التي تسجل تقدم كبير, و بالإضافة إلى كونها من أحسن الدول التي تسجل ارتفاع في الناتج المحلي الإجمالي للفرد, و كما تعمل حكومة دولة التشيك على التنمية الدائمة و تشجيع الاستثمارات الأجنبية و المحلية لما له من فوائد و نفع و تأثير كبير تجاه مصلحة دولة التشيك و هذا ما يجعل الكثير من الأجانب و المحليين يفضلون الاستثمار في هذه الجمهورية, و في هذه المقالة إنشاء الله عز و جل سنتطرق إلى تفاصيل الاستثمار في دولة التشيك.

-        الموقع الجغرافي لدولة التشيك :
تقع دولة التشيك في أوروبا الوسطى تحدها من الشرق دولة سلوفاكيا و من الجنوب دولة النمسا و من الشمال كل من دولتي بولندا و ألمانيا بالإضافة إلى أنها هي دولة من الدول الداخلية التي لا توجد لها أي منافذ على البحر تتوفر فقط على بعض الأنهار الجميلة.

-        الاقتصاد في دولة التشيك :
تحتل دولة التشيك المرتبة الأولى من بين دول شرق و وسط أوروبا في المجال الصناعي و لهذا السبب تعتبر من بين الدول الأكثر تطورا و كما أن هذا راجع إلى انفتاحها على العالم الخارجي, بحيث تمتلك أهم الأسواق التجارية و النشطة التي يقصدها المستثمرين المحليين آو من الدول المجاورة لها بشكل خاص آو دولة في قارات أخرى  بشكل عام.

-        أكثر القطاعات استثمار في دولة التشيك :
+ الزراعة
+ الصناعة
+ السياحة
+ التجارة
+ الاستثمار العقاري

-        الاستثمارات الأوروبية في جمهورية التشيك :
تعتبر جمهورية التشيك أكبر  دولة حادبة للاستثمارات في  دول أوروبا الشرقية و أوروبا الوسطى, و كما تأتي الشركات الأوروبية في  مقدمة الشركات التي تستثمر أموالها في  جمهورية التشيك :
+ هولندا اكبر دولة مستثمرة في جمهورية التشيك بنسبة ثلاثة و عشرون في المائة.
+ النمسا هي ثاني دولة مستثمرة في جمهورية التشيك بنسبة ثلاثة عشر في المائة.
+ ألمانيا هي ثالث دولة مستثمرة في جمهورية التشيك بنسبة إثتى عشر في المائة.
+ فرنسا رابع دولة مستثمرة في جمهورية التشيك بنسبة ستة في المائة.
+ هناك دول في قارات أخرى.

-        العوامل التي تشجع على الاستثمار في تشيك :
توفر حكومة جمهورية التشيك عدة عوامل تشجع المستثمرين الأجناب و المحليين للاستثمار في أراضي دولة التشيك من بينها :
+ امتلاك جمهورية التشيك بنك مركزي قوي و مستقل و بالإضافة إلى عملة  جد مستقرة.
+ النمو الاقتصاد السريع لجمهورية التشيك.
+ المميزات الجغرافية لدولة التشيك.
+ كثرة الاستثمارات الأجنبية المباشرة في جمهورية التشيك.
+ كثرة اليد العاملة الماهرة والغير مكلفة.
+ زحف جمهورية التشيك القوي و السريع إلى الأسواق الأوروبية.
+ زيادة رصيد الاستثمارات الأجنبي وتدفقات الفرد.

-        فرص الاستثمار في التشيك :
يمكنك الاستثمار في جمهورية التشيك عن طريق التواصل مع هذه الصفحات لمعرفة المعلومات و الوثائق اللازمة لهذا الاستثمار :


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق