الثلاثاء، 15 يناير 2019

الاستثمار في اثيوبيا

تعتبر دولة أثيوبيا من بين الدول التي تجذب الاستثمارات الأجنبية, و كما ليدها الكثير من المقومات التي تؤهلها لذلك و من بينها مناخ سياسي مستقر و استقرا أنظمة النقد الأجنبي و كذا تحرير اقتصاد السوق الحر و غيرها من المميزات, و كما تعتبر دولة إثيوبيا واحد من الدول الخمس لأسرع نموا اقتصادي في العالم, و كما تهتم حكومة دولة إثيوبيا بتشجيع المستثمرين الأجانب و هذا راجع إلى الأهمية التي يوفرها الاقتصاد الخاص بدولة إثيوبيا, و كما أن هذا يؤدي إلى جذب المستثمرين الأجانب من مختلف الدول و مختلف القارات نحو الاستثمار في دولة إثيوبيا.



-        الموقع الجغرافي لدولة إثيوبيا :
تقع دولة إثيوبيا في منطقة القرن الإفريقي و هي دولة داخلية و غير ساحلية و " أديس أبابا " هي العاصمة الخاصة بها و تعد هي الدولة العاشرة في قارة إفريقيا من حيث المساحة و الثانية في إفريقيا من حيث الكثافة السكانية بعد دولة نيجيريا, تحدها من الشمال دولة اريتريا و من الشرق كل من دولتي الصومال و جيبوتي و من الشمال الغربي دولة السودان و من الغرب دولة جنوب السودان و بالإضافة إلى ناحية الجنوب الغربي فتحدها كينيا.  

-        الأسباب و الدوافع للاستثمار في دولة إثيوبيا :
+ توافر كثير للقوى العاملة و وجود مساحات شاسعة من الأراضي الإثيوبية القابلة للاستصلاح.
+ يحقق الاقتصاد لدولة إثيوبيا نموا سريعا في السنوات القليلة الماضية.
+ التوسع في خطط التنمية الشاملة من قبل حكومة دولة إثيوبيا.
+ الاستقرار السياسي و كذا السلام الدائم بين القبائل العرقية الكثيرة في دولة إثيوبيا, رغم أنها تقع في بؤرة من بؤر التوتر الكثيرة في العالم تسودها الحروب الأهلية و الصراعات و عدم الاستقرار, و لكن دولة إثيوبيا استطاعت التغلب على كل هذه المصاعب التي تجوب حولها أي في الدول المجارة لها التي ذكرناها في الفقرة السابقة, كما أنها استطاعت الحفاظ على استقرارها و هذا ما ساع في الزيادة من مصداقيتها و زيادة في فرص الاستثمارات الأجنبية بها.
+ السياسات الخارجية و الدبلوماسية الاقتصادية مع دول أخرى جد متميزة.

-        مجالات وفرص الاستثمار في دولة إثيوبيا :
+ الزراعة : توفر الزراعة فرص شغل لثمانين في المائة من سكان دولة إثيوبيا و كما تتميز بوفرة لمحاصيل الغذائية المختلفة و التي تنال فرصاً كبيرة للتصدير.
+ الثروة السمكية : توحد مساحات كبيرة في دولة إثيوبيا هي عبارة عن انهار مما يساعد على الثروة السمكية.
+ الثروة الحيوانية : تتوفر دولة إثيوبيا على نسبة كبيرة من الثروات الحيوانية, و هذا ما يجعل فرص الاستثمار في هذا المجال جد كبيرة, بالإضافة إلى التجارة في اللحوم والألبان وغيرها.
+ هناك عدة مجالات أخرى متميزة و تحضي باستثمارات من الخارج كـ " الغابات وتربية النحل, الصناعات التحويلية, مجال التعدين, مجال السياحة, "

-        تكاليف وكيفية تأسيس شركة :
+ حوالي مائة و خمسون دولار أمريكي لتأسيس شركة في دولة إثيوبيا و رأس مال لا يقل عن تسعة مائة دولار أمريكي. 
+ تتكون خطوات تأسيس شركة في دولة إثيوبيا من إحدى عشر خطوة و في مدة لا تقل عن ثسعة عشر يوما من العمل على الملف الخاص بشركتك يمكنك الحصول على التراخيص.
+ اثنا و ثلاثون في المائة هي نسبة الضرائب في دولة إثيوبية.

-        معلومات إضافية حول الاستثمار في إثيوبيا :
+

الاثنين، 14 يناير 2019

الاستثمار في التشيك

تتربع دولة التشيك على المرتبة الأولى من بين دول أوروبا الوسطى و أوروبا الشرقية من حيث رصيد الاستثمار الأجنبي المباشر, كما يعد اقتصاد دولة التشيك واحد من الاقتصادات الصناعية التي تسجل تقدم كبير, و بالإضافة إلى كونها من أحسن الدول التي تسجل ارتفاع في الناتج المحلي الإجمالي للفرد, و كما تعمل حكومة دولة التشيك على التنمية الدائمة و تشجيع الاستثمارات الأجنبية و المحلية لما له من فوائد و نفع و تأثير كبير تجاه مصلحة دولة التشيك و هذا ما يجعل الكثير من الأجانب و المحليين يفضلون الاستثمار في هذه الجمهورية, و في هذه المقالة إنشاء الله عز و جل سنتطرق إلى تفاصيل الاستثمار في دولة التشيك.

-        الموقع الجغرافي لدولة التشيك :
تقع دولة التشيك في أوروبا الوسطى تحدها من الشرق دولة سلوفاكيا و من الجنوب دولة النمسا و من الشمال كل من دولتي بولندا و ألمانيا بالإضافة إلى أنها هي دولة من الدول الداخلية التي لا توجد لها أي منافذ على البحر تتوفر فقط على بعض الأنهار الجميلة.

-        الاقتصاد في دولة التشيك :
تحتل دولة التشيك المرتبة الأولى من بين دول شرق و وسط أوروبا في المجال الصناعي و لهذا السبب تعتبر من بين الدول الأكثر تطورا و كما أن هذا راجع إلى انفتاحها على العالم الخارجي, بحيث تمتلك أهم الأسواق التجارية و النشطة التي يقصدها المستثمرين المحليين آو من الدول المجاورة لها بشكل خاص آو دولة في قارات أخرى  بشكل عام.

-        أكثر القطاعات استثمار في دولة التشيك :
+ الزراعة
+ الصناعة
+ السياحة
+ التجارة
+ الاستثمار العقاري

-        الاستثمارات الأوروبية في جمهورية التشيك :
تعتبر جمهورية التشيك أكبر  دولة حادبة للاستثمارات في  دول أوروبا الشرقية و أوروبا الوسطى, و كما تأتي الشركات الأوروبية في  مقدمة الشركات التي تستثمر أموالها في  جمهورية التشيك :
+ هولندا اكبر دولة مستثمرة في جمهورية التشيك بنسبة ثلاثة و عشرون في المائة.
+ النمسا هي ثاني دولة مستثمرة في جمهورية التشيك بنسبة ثلاثة عشر في المائة.
+ ألمانيا هي ثالث دولة مستثمرة في جمهورية التشيك بنسبة إثتى عشر في المائة.
+ فرنسا رابع دولة مستثمرة في جمهورية التشيك بنسبة ستة في المائة.
+ هناك دول في قارات أخرى.

-        العوامل التي تشجع على الاستثمار في تشيك :
توفر حكومة جمهورية التشيك عدة عوامل تشجع المستثمرين الأجناب و المحليين للاستثمار في أراضي دولة التشيك من بينها :
+ امتلاك جمهورية التشيك بنك مركزي قوي و مستقل و بالإضافة إلى عملة  جد مستقرة.
+ النمو الاقتصاد السريع لجمهورية التشيك.
+ المميزات الجغرافية لدولة التشيك.
+ كثرة الاستثمارات الأجنبية المباشرة في جمهورية التشيك.
+ كثرة اليد العاملة الماهرة والغير مكلفة.
+ زحف جمهورية التشيك القوي و السريع إلى الأسواق الأوروبية.
+ زيادة رصيد الاستثمارات الأجنبي وتدفقات الفرد.

-        فرص الاستثمار في التشيك :
يمكنك الاستثمار في جمهورية التشيك عن طريق التواصل مع هذه الصفحات لمعرفة المعلومات و الوثائق اللازمة لهذا الاستثمار :


الاستثمار في الارجنتين

يعتبر الاقتصاد الأرجنتيني من أكثر الإقتصادات ازدهار في العالم حيث أنها ثالث اكبر اقتصاد في قارة أمريكا اللاتينية بعد البرازيل و بيرو, كما تعتبر الأرجنتين غنية بالموارد الطبيعية و تمتلك أيضا أساس جد قوي للنمو الاقتصادي المستقبلي و هذا راجع إلى حجم الأسواق و مستويات الاستثمار  الأجنبي المباشر بالأرجنتين, و هذا ما يجعل الاستثمار في الأرجنتين هو واحد من أفضل خيار للمستثمرين الأجانب فحيث تتوفر على تربة خصبة للقيام بمشاريع مختلفة, و في هذه التدوينة إنشاء الله عز و جل سنتطرق إلى كل العوامل و الخطط للاستثمار في دولة الأرجنتين.

-        الموقع الجغرافي لدولة الأرجنتين :
تقع دولة الأرجنتين في القارة الأمريكية اللاتينية تحدها من الجنوب و الغرب دولة التشيلي كما يجاورها دولتي بوليفيا و باراغواي من الشمال و الشمال الشرقي كل من دولتي لأوروغواي و البرازيل, و تعتبر أبضا دولة الأرجنتين ثامن اكبر دولة في العالم, و تعتبر أيضا اكبر دولة من حيث المساحة من بين جميع الدول التي لغتها الرسمية هي اللغة الإسبانية.

-        الاقتصاد في دولة الأرجنتين :
كما ذكرنا في مقدمة المقالة أن دولة الأرجنتين تمتلك ثالث اكبر اقتصاد في قارة أمريكا الجنوبية و هذا بالإضافة إلى انه تم تصنيف دولة الأرجنتين أنها من اعلي الدول في مؤشرات التنمية البشرية و هذا راجع إلى احتلال الأرجنتين المركز الخامس في إجمالي الناتج المحلي للفرد الواحد على مستوى دولة القارة الأمريكية اللاتينية و تعتبر أيضا الأعلى في القدرة الشرائية, كما أن دولة الأرجنتين تعتمد على القطاع الزراعي الذي يتم توجيه إلى التصدير حيث تمثل المنتجات الزراعية بحوالي تسعة عشر من إجمالي الدخل من الصادرات الإجمالية للأرجنتين, و تتميز أيضا بسعر مستقر للصرف في القاعات العامة و حسابات التجارة الخارجية و الإدارة و هذا ما يساعد على ارتفاع نمو الناتج الإجمالي الحقيقي بمعدل متسارع جدا على المستوى العالمي.
        
-        عوامل لتحفيز الاستثمار في دولة الأرجنتين :
+ تتبع الحكومة الأرجنتينية عدة آليات مختلفة لزيادة في التطور الاقتصادي في البلاد.  
+ دعم الحكومة الأرجنتينية لقطاع التصدير و تكتيف تنمية الصادرات و انتشارها الجغرافي.
+ الصرف الأجنبي للعملة الخاصة بدولة الأرجنتين و هي البيزو الأرجنتيني.
+ الشعور بالحرية في الاستثمارات على  الأراضي الأرجنتينية سواء كانت محلية أو أجنبية.
+ أساليب التكنولوجيا المتطورة تستخدمها دولة الأرجنتين في معظم المعاملات.

-        مجالات الاستثمار في الأرجنتين :
+ أولا   : الصناعة
+ ثانيا   : الزراعة
+ ثالثا   : التجارة
+ رابع  : التعدين و الطاقة
+ خامسا: النقل والاتصالات

-          إجراءات الحصول على الجنسية في الأرجنتين :
+ التحدث باللغة الاسبانية جيداً.
+ خلو السجل الجنائي.
+ يجب أن تكون مقيم بطريقة قانونية في الأرجنتين  لمدة لا تقل عن عامين للحصول على جنسية مقيم.

-        مميزات الجنسية الأرجنتينية :
يمكنك الدخول إلى مائة و خمسين دولة فقط بجاز السفر لدولة الأرجنتين بدون تأشيرة أو يمكن أن يحصل على التأشيرة من مطار الدولة الذي ستذهب إليها, و كما يعتبر جواز السفر خاص بالأرجنتين من أهم الجوازات في العالم.  

-        روابط مهمة حول الاستثمار في الارجنيتن:



الأحد، 13 يناير 2019

الاستثمار في امريكا

تحتل الولايات المتحدة الأمريكية المرتبة الأولى في أقوى إقتصادات العالم كما تمثل أمريكا ثلث فتصاد العالم, فهي الدولة الأولى عالميا بدون منازع, كما تعتبر من كبرى الدول التي ترعى الاستثمارات الأجنبية المباشرة على المستوى العالمي, وفي هذه التدوينة إنشاء الله سنتطرق إلى موضوع مفضل عن الاستثمار في الولايات المتحدة الأمريكي.

-        الموقع الجغرافي :
تضم الولايات المتحدة الأمريكية خمسين ولاية معظمها تقع في وسط أمريكا الشمالية و بيني المحيط الأطلسي و المحيط الهادئ و كما تحدها المكسيك من الجنوب و من الشمال كندا. وهناك جزر و أراضي في الكاريبي و المحيط الهادئ تضمها أيضا الولايات المتحدة الأمريكية إلى أراضيها.

-        مجالات الاستثمار في الولايات المتحدة الأمريكية :
+ الزراعة : تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية أول قوة زراعية في العالم من حيث الإنتاج و الصادرات, و هذا راجع إلى الأراضي الخصبة و المناخ المناسبين, و من بين أهم هذه الزراعات التي تعتمد عليها الولايات المتحدة الأمريكية في الزراعة " زراعة الحبوب من قمح و شعير و ذرة " و بالإضافة إلى النباتات التي تدخل في صناعات مختلفة أخرى مثل " القطن و التبغ و الفول السوداني " و كما تعد الثروة الحيوانية من أهم ثروات الولايات المتحدة الأمريكية و التي تمثل في تربية الأبقار و الدواجن في مناطق كثيرة بالريف الأمريكي.   
+ الصناعة : تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية القوة الصناعية الأولى عالميا بحيث تتمثل في أهم الصناعات في العالم, و هذا راجع إلى التجديد و تنوع المنتجات و كثرة الأيدي العاملة و كدا الصادرات التكنولوجية و من بينها : صناعة الطائرات و السيارات و غيرها من الصناعات و لكنها تبقى صناعات تقليدية. أما بالنسبة للصناعات الأساسية التي تميز الولايات المتحدة الأمريكية من بينها مجالات الفضاء و الطيران و الإلكترونيات و الكيمياء الدقيقة بالإضافة إلى أهم مجال و هو صناعة الأسلحة.
+ الخدمات : القطاع ألخدماتي نسبة كبيرة في الاقتصاد الأمريكي و هذا بسبب الشركات الكثيرة التي تنفتح على العالم و بالإضافة إلى السياحة و القطاعات الإدارية و هناك خدمات كثيرة جد منتشرة بالولايات المتحدة الأمريكية.

-        عوامل تشجيع الاستثمار في الولايات المتحدة الأمريكية :
تتواجد هناك عدة عوامل توفرها الدولة لتشجيع الاستثمار في الولايات المتحدة الأمريكية منها :
+ البحث الدائم للولايات الأمريكية لاستثمارات ضخمة من الخارج و هذا راجع إلى وجود سوق استهلاكية كبيرة بها.
+ لاستقرار السياسي الأمريكي.
+ العملة الأمريكية هي في نفس الوقت العملة العالمية و يمثل أيضا العملة الرسمية لبعض الدول.
+ تمثل أمريكا أكبر احتياطي للذهب كما أنها تعتبر مكان جد أمن لاحتياطات الذهب لكثير من الذهب.
+ توافر القوة العاملة.
+ أمريكا هي اكبر سوق في العالم لرأس المال الاستثماري والأسهم الخاصة.
+ المناخ الأمريكي ملائم للعمل والاستثمار دون وجود مشاكل أو صعوبة في الاستثمار.

-        أنواع الفيزا الخاصة بالولايات المتحدة الأمريكية :
+ تأشيرة خاصة  بالعمل القصير الأجل تصل في الغالب إلى ستة أشهر.
+ تأشيرة خاصة بالسياحة و تصل هي أيضا إلى ستة أشهر.
+ تأشيرة معاهدة تجارية بغرض قيام بشركة في امريكا و لكن بشرط القيام باعمال  تجاريى بين الولايات المتحدة الامريكية و بين بلد صاحب التأشيرة و تكون صالحة ققط طوال مدة عمل الشركة.
+ استثمار بقدر خمس مائة ألف  دولار حتى مليون  دولار أمريكي و توضيف موضفين لا يقل عددهم عن عشر  امريكيين خلال العامين او البقاء لخمس سنوات  يمكنك من الحصول على تاشيرة  البطاقة الخضراء.